| آخر تحديث
DIU-Logo

مجمع سدي سيتيت واعالي عطبرة ... اذنت ساعة الافتتاح

2019-07-18

مجمع سدي سيتيت واعالي عطبرة ... اذنت ساعة الافتتاح

اللجنة الاقتصادية بالمجلس العسكري: المشروع يمثل طفرة اقتصادية وتنموية كبري

وحدة السدود :ماضون  في طريق التنمية وانجزنا 90% من مياه القضارف

تقرير: بهاء الدين احمد السيد

وحدة تنفيذ السدود تبشر بانتهاء العمل في سد سيتيت:

حالة من التفاؤل سادت مؤخرا بفضل اكتمال مشروع مجمع سدي اعالي عطبرة وسيتيت وهو يضيف 320 ميقاواط للشبكة القومية ، فضل عن خلق واقع جديد لمشروع حلفا الزراعي ، ولعل ما تم من نقله نوعية في مجال إعادة التوطين عبر حزمة متكاملة من الخدمات اضاف كثير من الحيوية لولايتي كسلا والقضارف.

في اليومين الماضيين اعلن إبراهيم يس شقلاوي  الناطق الرسمي لوزارة الموارد المائية والري والكهرباء انتهاءكافة الأعمال في مجمع السدين وجاهزيته للافتتاح خلال الفترة المقبلة وأشار إلى ان المشروع سيحدث تحولا كبيرا في الحياة الاجتماعية والاقتصادية بالمنطقة وكافة الولايات من خلال مساهمته بـ (320) ميقاوط من انتاج الكهرباء بجانب ري مشروع حلفا الزراعي ويتوج كهدية للشعب السوداني وهو يمضي نحو التوافق الوطني والبناء والتنمية مشيراً الي ان وحدة تنفيذ ستظل وفية للعهد الذي قطعته مع الوطن بان لاتدخر وسعا لرفعته وعلو شأنه.

لمحة تاريخية:

تم انجاز المشروع بواسطة شركتي CWE و CTGC الصينيين بعد ان نافست علي العطاء ضمن مجموعة من الشركات حيث اكتملت كافة الأعمال الفنية والهندسي بنسبة 100%.

بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية، الصندوق العربي للانماء الاقتصادي ، حكومة جمهورية الجزائر ، الصندوق الكويتي ، البنك الاسلامي للتنمية جدة، صندوق ابوظبي للتنمية ، صندوق الاوبك،بحانب مساهمة جمهورية السودان.

كما ضم المشروع عددا من المشروعات المصاحبة منها مشروع امداد مدينة القضارف بمياه الشرب والذي يمضي العمل فيه بصورة طيبة حيث بلغ مراحل متقدمة من التنفيذ ويتوقع افتتاحه قبل نهاية العام الجاري بعد تجاوز ظروف الخريف والتمويل كذلك مشروع اعالي عطبرة الزراعي المقترح بولاية كسلا وهو احد المشاريع الكبري الذي يتوقع ان يحدث تحول في اقتصاديات المنطقة والسكان والذي يروي من بحيرة السد بجانب تشيد كباري دائمة علي نهر عطبرة ونهر سيتيت لتسهيل حركة المواطنيين طول العام وعدد من الطرق الرئيسية ومطار الشوك الذي يساهم في الصادرات الزراعية والحيوانية مستقبلاً.

المسوحات الأثرية واعادة توطين المتأثرين:

تم مسح أثري للمنطقة المتاثرة بقيام المشروع تحت اشراف الهيئة القومية الاثار وبعض البعثات العالمية المتخصصة نتج عنه تسجيل (30) موقعا اثريا تمثل فترة العصر الحجري والفترة المسيحية بجانب اكتمال إعادة توطين المتأثرين بقيام المشروع البالغ عددهم (30) الف أسرة في عدد (11) قرية نموذجية زودت بكافة الخدمات الضرورية للانسان من كهرباء ومياه وصحة وتعليم.

كما عملت الوحدة عبر مفوضية الشؤون الاجتماعية علي حفظ حقوق المتأثرين وتعويضهم حسب القانون وقد اوفت بكافة التزاماتها المنصوص عليها في قانون التعويضات وان إعادة توطين المتأثرين قد شملت جميع المتأثرين بقيام المشروع الذين غمرت البحيرة مساكنهم او أراضيهم الزراعية والتي تم حصرها بواسطة الجهاز القضائي  وقد تمت اجرات إثبات الحقوق علي ثلاث مراحل الاولي مرحلة الإحصاء الشامل للمنطقة تحت إشراف الاجهزة المختصة والمرحلة الثانية الاستئنافات وإزالة الضرر نفذت بواسطة وزارة العدل الثالثة مرحلة التحكيم بواسطة الجهاز القضائي وهو يمنح بموجب توفر البينات وقد حسمت هذه المراحل جميعها في كل المدن البالغ عددها (11) مدينة ويجري العمل في تحكيم المدينة (8) والذي يتوقع الانتهاء منه خلال الفترة القادمة. كما ان الأراضي النيلة المغمورة بالبحيرة تم حصرها والان في الاستئنافات حسب مانص القانون تمهيدا للتعويضات اما الأراضي التي اعلن عن منحها الي حكومة المملكة العربية السعودية بغرض الإستثمار تقع خارج محور المشروع  وليس لها علاقة بالمنطقة المتاث.

اللجنة الاقتصادية بالعسكري تقف على الانجاز:

شهد يوم أمس زيارة لموقع المشروع لوفد اللجنة الاقتصادية بالمجلس العسكري برئاسة المهندس بحري السر الامين عضو اللجنة الاقتصادية حيث تفقده سير العمل بمشروع مجمع سدي العالي عطبرة وستيت واطمأن علي جاهزية المشروع  للافتتاح خلال الفترة المقبلة.

حيث وقف علي دخول 320 ميقاواط للشبكة القومية عبر (4) وحدات كما وقف علي المدن النموذجية التى أنشئت في إطار إنفاذ برنامج اعادة توطين المتأثرين  مثمنا الطفرة التي تحققت في  مجال التعليم بالمنطقة جراء قيام المشروع.

وبشر وفد المجلس ان اعالي عطبرة وسيتيت  احدث تحولا كبيرا في الجانب الاقتصادي والاجتماعي موكدا ان ذلك يمثل تحولا كبيرا في البلاد.

واكد علي حفظ حقوق المتأثرين وتسليمها كاملة وفق الإجراءات القانونية المتبعة.

مياه القضارف حل جذري للعطش بالولاية:

من ناحية اخري وقف وفد المجلس العسكري علي سير العمل في مياه القضارف الذي قطع شوطا كبيرا يقدر بـ 90٪ وبشر مواطني القضارف باستئناف العمل عقب فترة الخريف، كما اشاد بالطفرة التي حدثت في زراعة الموز والثروة السمكية وتدريب 2500 من أبناء المنطقة بواسطة الشركة الصينية .

الإعلام شريك أصيل:

ظلت وحدة السدود تعتمد منهج الشراكة المنتجة مع كافة الأجهزة الإعلامية وقد كان لذلك اثر إيجابي في دفع العمل بالمشروع والتبصير بانتهاء العمل فيه. 

وزير الكهرباء المكلف:

حيث رحب المهندس محمد خير احمد الجنيد وزير الموارد المائية والري والكهرباء المكلف بالزيارة التفقدية  لوفد المجلس العسكري بقيادة المهندس بحري السر الأمين مؤكدا ان المشروع يمثل طفرة تنموية كبيرة تعزز من دعم المسار الاقتصادي بالبلاد وان المشروع الان جاهز للافتتاح بكافة مكوناته داعيا الاجهزة الاعلامية كافة للتبشير بالمشروع الذي يدار الان بكفاءات سودانية خالصة.

من ناحية اخري توجه المهندس موسي عمر ابوالقاسم المدير العام  بالتهاني للشعب السوداني باكتمال المشروع مشيراً الي انه يعتبر من أكبر المشروعات التنموية في البلاد بما يساهم  في ري مشروع حلفا الزراعي نتيجة الاطماء الذي حدث في مشروع خشم القربة بجانب مساهمة المشروع في تدريب خريجي كليات الهندسة وتنفيذ كافة المشروعات التنموية التى اكتملت دراساتها التصميمية حال تمويلها كما تقدم بالشكر لكافة الدول الشقيقة والصديقة لدعمها للشعب السوداني لإنجاز المشروع.

الجدير بالذكر أن برنامج الزيارة شمل قمة السد ومفيض اعالي عطبرة وسيتيت ومحطة التوليد ومحطة معالجة مشروع مياه القضارف والمدينة السكنية والمدينة 10 برئاسة محلية  ودالحليو وقد شاهد الوفد عرض توضيحي لمراحل بناء المشروع.

الموقع الجغرافي

إتصل بنا

وحدة تنفيذ السدود

صندوق البريد 12843

الهاتف +249-183232175

فاكس +249-183232175

البريد الإلكتروني info@diu.gov.sd