| آخر تحديث
DIU-Logo

سادت حالة واسعة من التفاؤل عقب تعيينه .. معتز موسي رئيسا لمجلس الوزراء... مهام جديدة

2018-09-12

حالة من التفاؤل سادت بسماع نبأ تعيين معتز موسي عبد الله رئيساً لمجلس الوزراء ،ولعل سر حالة التفاؤل الواسعة لها مبرراتها ودلالاتها لكل متتبع لمسيرة الرجل الذى عرف بديناميكية الحركة ،وبلاغة الخطاب ،وحسن الترتيب ،وقوة المتابعة في كافة مهامه التى أوكلت اليه ، ولد معتز موسي في منتصف العام 1967 بمنطقة صراصر بولاية الجزيرة ،وتخرج  في جامعة الخرطوم كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وهنا تجلى حبه للمعارف والتحصيل الاكاديمي فحصل على الماجستير في عدة مجالات أبرزها العلوم السياسية والترجمة والدراسات الاستراتيجية كما يعكف حالياً في ظل مسؤوليته المتعاظمة على إعداد رسالة  الدكتوراة ، وفي ذلك دلالة كبيرة على قدرته في توظيف الوقت دون تداخل المهام .

أولى المحطات

لعل التدرج العملي الذى مر به معتز موسي منذ بداية حياته العامة ،مثل  له سنداً حقيقياً في أن يصبح رقماً لايمكن تخطئه على الصعيد السياسي فعمل مديراً للمركز القومي للإنتاج الإعلامي ثم مديراً لدائرة التخطيط لينتقل بعدها لوزارة الخارجية حيث عمل دبلوماسياً برئاسة الوزارة ثم قنصلاً في المانيا الإتحادية ليعمل بعدها مديراً للادارة العامة  للتمويل ثم المشروعات  بوحدة تنفيذ السدود ثم وزيراً لوزارة الموارد المائية والري والكهرباء ليكلف بجانب ذلك  بحمل ملف قطاع الاعلام بالمؤتمر الوطني ثم الامانة الاقتصادية .

ملف الكهرباء

نجح معتز موسي  في إدارة ملفات الوزارة في مجالات الري والسدود والكهرباء وحصاد المياه وحل مشكلات التمويل، كما بذل خطوات عملية في معالجة مشكلات التوليد الحراري أبرزها محطة أم دباكر وإدخالها ضمن الشبكة القومية، كما نجح أيضاً في توفير التمويل لصيانة محطات قري والشهيد الحرارية، إضافة إلى استجلاب توليد حراري إسعافي لسد عجز التوليد في العام الحالي.

 وقد سعى معتز مع الجانب السعودي  إلى توفير تمويل لتنفيذ سدود كجبار والشريك كما  اجتهد مع الصناديق العربية والمالية لاستقطاب المزيد من التمويل لإنفاذ المشاريع المتوقفة والأخرى قيد التشييد وأيضاً المستقبلية، بجانب تنفيذ المحطة الحرارية في بورتسودان، كما عمل على      حل مشكلات محطة الفولة واستئناف الدفعيات التمويلية لها.

   كما بذل معتز  جهود كبيرة  لقيام محطة حرارية في منطقة الباقير، وفوق هذا وذاك      نجح بطرق مختلفة رغم الحصار الاقتصادي في توفير الاسبيرات وقطع الغيار لمحطات وخطوط النقل والتوزيع التي بعضها ظل «شبه متوقف».

وقبيل مغادرته لكرسي وزارة الموارد المائية والري والكهرباء، قام   معتز موسى بإعادة هيكلة شركات الوزارة، وقام بعمليات إحلال وإبدال في مديري الشركات، حسب ما تقتضيه متطلبات المرحلة القادمة .

ملف سد النهضة !

تجلت براعة  معتز موسي التفاوضية في ملف سد النهضة الذى شهد بدوره تجاذبات كبيرة بين مصر واثيوبيا حيث استطاع بحنكته خلق كثير من التوافق ،وصولاً الى توقيع الاتفاق الاطارئ بالخرطوم الذى وقعه رؤساء الدول الثلاث ،لتتواصل بعدها الجولات التفاوضية مابين القاهرة وأديس أبابا والخرطوم وان كانت جلها في العاصمة الخرطوم .

ملف السدود !

ظل التمويل يمثل حجر الزاوية في انطلاقة المشروعات فقد بذل معتز موسي عبد الله جهود كبيرة في مشروعات السدود وذلك من واقع ادارته المهمة التى كان يشغلها «ادارة المشروعات « والتى تعني بتوفير التمويل والتواصل مع الصناديق العربية وبيوتات التمويل ، فكان انجاز سد مروي ، ثم تعلية الروصيرص ،ثم الضلع الثالث بانشاء مجمع سدي أعالي عطبرة وسيتيت

الموقع الجغرافي

إتصل بنا

وحدة تنفيذ السدود

صندوق البريد 12843

الهاتف +249-183232175

فاكس +249-183232175

البريد الإلكتروني info@diu.gov.sd