DIU-Logo

فعاليات

- الورشة القومية لحصاد المياه للعام 2016م تختتم أعمالها بالأبيض

2016/7/24

أعلن وزير الدولة بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء دكتور محمد أحمد عبدالباقي سراج، عن توفير حوالي 94 مليون متر مكعب من المياه عبر مشروعات حصاد المياه المنتشرة في البلاد، وأكد سراج إنجاز 405 مشروعاً من بينها 328 حفيراً و32 سداً.. جاء ذلك خلال الورشة القومية لحصاد المياه للعام 2016م، التي جاءت تحت عنوان (إختيار الموقع الأمثل لمشاريع حصاد المياه) واختتمت فعالياتها بمدينة الابيض، والتي شددت على ضرورة أن يكون الأطلس المائي والدراسات الفنية هي المرجعية الحاسمة في اختيار مواقع مشروعات حصاد المياه..وأبان سراج  إن الإستفادة من موارد المياه لا تتم الا من خلال الإدارة المثلى وإستخدام أفضل التقانات لتحقيق الإستدامة والمحافظة على المياه من الهدر والتلوث، مشيراً الى أن أهمية المياه في التنمية الإجتماعية والإقتصادية بالبلاد دفعت قيادة البلاد الي إطلاق برنامج صفرية العطش من أجل توفير المياه لجميع المواطنين بالبلاد،وقال: إن وحدة تنفيذ السدود تبذل جهوداً كبيرة في انفاذ برنامج (زيرو عطش)، الذي أطلقه رئيس الجمهورية لتوفير مياه الشرب للإنسان والحيوان ضمن الخطة الخمسية 2016- 2020م،مضيفاً أن العمل جار خلال هذا العام لتنفيذ عدد من المشروعات ، مؤكداً وقوف وزارته ورعايتها لمخرجات الورشة.

من جهته وصف مولانا أحمد محمد هارون والي ولاية شمال كردفان، برنامج (زيرو عطش) بالهدف القومي الاستراتيجي، وأشاد باستصحاب الأبعاد الإجتماعية والاقتصادية والأمنية والإدارية في عمليات اختيار المواقع دون الاكتفاء بالرأي الفني، ودعا هارون الى إقامة مشاريع مصاحبة تشمل الزراعة والإستزراع السمكي، بما يضمن تعزيز الإنتاجية فضلاً عن فتح قنوات كسب جديدة ، وقال هارون إن عنوان الورشة يؤكد العزم على المضي نحو الإتقان والإحسان لإدارة موارد المياه وذلك لأبعادها الإقتصادية والإجتماعية والأمنية،داعياً الي ضرورة إشراك الأطراف المختلفة وذلك لأهمية المياه في حياة الإنسان، متمنياً أن تكون هنالك قاعة بالولاية تسع كل أهل الولاية حتي يتناقشوا ويستمعوا لرأي الخبراء والمختصين لأن الموضوع مهم ويناقش إحتياجاتهم ويسهم في زيادة الوعي فيما يتعلق بالإختيار الأمثل لمواقع مشاريع حصاد المياه، معلناً جاهزية ولايته لتحقيق صفرية العطش وتنفيذ الإستراتيجية القومية للقضاء على العطش بحلول العام 2020م.

ومن جانبه قال م.عمار علي مدير الإدارة العامة لحصاد المياه بوحدة تنفيذ السدود إن مشروعات حصاد المياه وحفر الآبار الجوفية في كل ولايات السودان تلعب دوراً كبيراً في تثبيت الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي، موضحاً أن الوحدة تواصل العمل الآن في كثير من المشروعات على امتداد مساحة البلاد، وأضاف إن مشروعات حصاد المياه هدفها الأول توفير مياه الشرب للإنسان والحيوان، إلا أننا نجد أنها حققت الكثير من الأهداف الأخرى التي تدفع بعجلة التنمية في المناطق التي أقيمت فيها، مبيناً أن العمل في إنجاز هذه المشاريع يتم بأساليب علمية ودراسات عميقة لكل موقع على حدة، وأضاف أن الأطلس المائي الذي غطى كل خارطة البلاد أسهم كثيراً في تيسير إقامة هذه المشاريع .

وأكد بروفيسور أبوعبيدة بابكر رئيس اللجنة المنظمة للورشة بالحضور أن الورشة أتت في إطار إهتمام وزارة الموارد المائية بتلبية إحتياجات السكان في المناطق التي تقل فيها المياه وذلك للتفاكر حول استدامة مشروعات حصاد المياه من خلال تقديم أوراق عمل نأمل فيها أن تحقق الهدف المطلوب.

وأوضح البروفيسور ياسر عباس مدير مركز البحوث الهيدرولوكية بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء أن حصاد المياه من التحديات الكبيرة التي تواجه البلاد خصوصاً وأن معظم موارد المياه الدائمة تتركز في منتصفها مما يجعل الحاجة لمشروعات الحصاد التي تلبي إحتياجات المواطنين من الاولويات.

وقال المهندس حميدة حمد حميدة وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة بولاية شمال كردفان إن مشاكل المياه وما يتصل بها من شح من المشاكل المؤرقة لحكومة الولاية، مؤكداً أن الولاية في إطار مشروعات النفير بذلت مجهودات مقدرة في كافة محليات الولاية من أجل توفير إمداد مائي آمن ومستقر للمواطنين بالتوافق مع برنامج صفرية العطش وتعظيم الإستفادة من موارد المياه المتاحة بالولاية، مؤكداً أن الخبراء والمهتمين بحصاد المياه والمشاركين في الورشة استطاعوا تقديم مخرجات ودراسات سوف تنعكس خيراً ونماءً على الولاية ومواطنيها.

هذا وقد ناقشت الورشة خلال يومي عملها ستة من الأوراق العلمية تحت عدة عناوين منها (مساهمة الإدارة المتكاملة للموارد المائية في اختيار مواقع حصاد المياه) ،(الأبعاد الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والتشريعات لاختيار مشاريع حصاد المياه)، (الأبعاد الفنية – الجيولوجية ، الهيدروليكية ..لإختيار مشاريع حصاد المياه)،(العلاقات المؤسسية في اختيار مواقع حصاد المياه) و ( والتجارب والعبر)، وتم في اليوم الثاني تشكيل مجموعات لمناقشة ماتم في اليوم الأول وصياغته، ثم قام أعضاء الورشة بزيارات ميدانية لمشاريع حصاد المياه الناجحة في المصادر الجنوبية لمدينة الأبيض بكل من منطقة سد خور بقرة وخزاناته الضخمة وحفير بنو ومحطة المعالجة والضخ الملحقة به.

يذكرأن وزارة الموارد المائية والري والكهرباء تبنت عقد ورشة سنوية حول حصاد المياه تتناول قضية من قضايا مشاريع حصاد المياه بهدف تعظيم الفائدة واستدامة تلك المشاريع وكانت الورشة الأولى قد عقدت في الخرطوم بعنوان إدارة مشاريع حصاد المياه.

توصيات الورشة :

الورشة القومية حول الإختيار الأمثل لمواقع مشاريع حصاد المياه

أهم التوصيات :

1- تحديد مشروعات حصاد المياه والغرض منها وفق الإعتبارات المجتمعية والفنية والبيئية والقوانين والتشريعات التي تحقق العدالة في استخدام المياه وتعظيم الفائدة الكلية منها واستدامتها.

2- التأمين على أن ترشيح واعتماد مواقع مشاريع حصاد المياه في غير المجاري العابرة شأن ولائي.

3- تحديد مواقع مشاريع حصاد المياه وفق معايير محددة من بينها خلو الموقع من الموانع والإلتزام بالدراسات الفنية والإجتماعية والإقتصادية والأمنية، مع الإهتداء بالأطلس المائي.

4- الحد من استغلال النفوذ في التأثير على تحديد مواقع مشروعات حصاد المياه، وذك بوضع الإعتبار للإلتزام بالموجهات الفنية.

5- التنسيق المحكم في تبادل المعلومات والخبرات والتعاون التام بين الشركاء في مراحل المشروع المختلفة.

6- بناء القدرات البشرية والمؤسسية للشركاء بالولايات بغرض تمكينهم من تنفيذ المهام المناطة بهم بالكفاءة المطلوبة.

7- إنشاء وحدة إتحادية لتقييم مشاريع حصاد المياه الممولة إتحادياً بالتنسيق مع الولايات.

 

- ورشة تحديات الكهرباء والصحافة

إن بناء العلاقات الإستراتيجية بين الصحافة والوزارات الحكومية أمر في غاية الأهمية لأن الصحافة هي حلقة الوصل بين  هذه المؤسسات مقدمة الخدمات وبين المواطن متلقي الخدمات   فعليها تمليك الحقائق والمعلومات لكل الطرفين حتى تبنى العلاقات وفقا لقانون الموافقة المستنيرة  ، وعليها التعامل بمهنية وموضوعية ومسئولية في قضايا مثل قضايا التنمية التي لا تحتمل المزايدات  السياسية والجدل المفضي الى لا شئ .

 مجلس التنسيق الإعلامي بوزارة الموارد المائية والرى والكهرباء ومن واقع إدراكه لهذه العلاقة اقام ورشة تدريبية اولى بعنوان " الكهرباء وتحديات الصحافة " والتي شارك فيها عدد من الصحفيين ومحررى الصفحات الإقتصادية بالصحف السودانية  قدمت فيها عدد من الأوراق  الهامة والتي طرحت كثير من قضايا الكهرباء وصناعاتها ونقلها وتوزيعها . وخاطب الورشة وزير الموارد المائية معتز موسى مؤكدا  على دور الصحافة في تمليك المعلومات والحقائق للجمهور وللمؤسسات التي قامت لخدمة هذا الجمهور مشيرا الى تعقيدات صناعة الكهرباء وما تواجهه من صعوبات طبيعية واقتصادية وسياسية .

أوراق الورشة :

 

الموقع الجغرافي

إتصل بنا

وحدة تنفيذ السدود

صندوق البريد 12843

الهاتف +249-183232175

فاكس +249-183232175

البريد الإلكتروني info@diu.gov.sd