| آخر تحديث

DIU-Logo

مشروع انقاذ المواقع الاثرية بالتعلية

الخطوة الاولى :

قامت الهيئة العامة للآثار والمتاحف بتمويل من وزارة الكهرباء /وحدة تنفيذ السدود بتنفيذ مشروع انقاذ المواقع الاثرية للمناطق التى ستغمرها بحيرة سد الروصيرص المتأثرة بقيام مشروع تعلية خزان الروصيرص بولاية النيل الازرق , وذلك فى الفترة من ( مارس – مايو ) 2012.       

  كانت هذه الحفريات قد جرى تحديدها وفقاً لمشروع المسح الآثارى الذى تم تنفيذه فى ديسمبر 2008- يناير 2009 والذي أسفر عن إكتشاف عدد( 14) موقعا أثريا ً بالضفة اليسري وعدد (55) موقعا بالضفة اليمني وقد أرخت  هذه المواقع لفترة العصور الحجرية وتعود معظم هذه المواقع الاثرية  لفترات ما قبل التاريخ وحتي العهد التركي.

 تم إختيار بعض هذه المواقع لإجراء الحفريات الاثارية اللازمة , بكلتا الضفتين بناءا  علي ما تم اقتراحه  في تقرير وحدة تنفيذ السدود فور الإنتهاء من المسوحات للعام 2009.

قام بالعمل الاثارى  بجانب خبراء الهيئة العامة للاثار والمتاحف , فئات  أخرى من ولاية النيل الازرق والإدارة العامة للسياحة بولاية سنار.

نتائج الحفريات :

تم إجراء حفريات في عدد 14 موقعاً, 10مواقع بالضفة اليمني و 4 مواقع بالضفة اليسري.

الحفريات الضفة اليمني:

  موقع رقم (5) العزازة: يعتبر من اهم المواقع الأثرية بالمنطقة, ويقع الي الجنوب من قرية العزازة وهو عبارة عن أكوام مرتفعة من سطح الأرض يبلغ قطرها حوالي 200 متر. وقد وجد علي سطح الموقع كسارة فخار وأدوات حجرية ( طحن ) والكثير من أدوات الزينة ( الخرز). إضافة الي وجود أماكن للنار والطهي بمختلف أجزاء الموقع. الأمر الذي قاد الى العثور علي طبقات تاريخية مختلفة   وقد تم تقسيم الموقع الي قسمين:

القسم ( أ )

يقع الي الجهة الشمالية من الكوم حيث تم تقسيمه الي مربعات 20  20 X متر وقسمت الي 10 10 X متر سُميت ( أ1 , أ2, أ3,أ4).

المربعات ( أ1 , أ2):

تقع من الناحية الجنوبية الغربية من الكوم، عُثر فيها علي العديد من اللٌقي الأثرية مثل الأدوات الفخارية المكتملة والمكسرة وهياكل عظمية لأطفالٍ وأشخاص بالغين وجُدِوا بأوضاعٍ وإتجاهات مختلفة، إضافة لأثاث الجنائزي بصحب المتوفي  الى قبره ,

المربع (ب 2)

مربع 10 10 X متر يقع في الركن الشمالي الشرقي من القسم ( ب) حيث يغطي سطحه عدد كبير من كسارات الفخار والأدوات الحجرية. وجدت مقابر قد تعرضت للدمار وبالقرب من العظام الآدمية وجدت أدوات زينة مختلفة للأحجام. و هيكل وحيد مكتمل يرقد على جهة الغرب للشرق.

المربع (ب 3)

قُسم الي 3 2.5 X متر حيث وجد خليط من الطين والتربة في الطبقات الأولى., وجدت آثار للنار والرماد مع كسارة الفخار حتي عمق 27سم.

المربع (ب 4)

قُسم الي 10 11 X متر عُثر  فيه علي العديد من الهياكل العظمية , توضح بأن الموقع قد أستخدم لفترات متعاقبة. ومثال ذلك ففي الركن الشمالي الغربي وجد هيكلين متداخلين في طبقات مختلفة. وجدت  اوضاعاً مختلفة للمتوفين في في هذه المحاور مما يشير الي أن التقليد الغالب هو وضعية المتوفي المستلقي علي ظهره ويديه علي منطقة الحوض مصحوبا ً بأثاث جنائزي (أدوات زينة ،أواني فخارية). حيث نجد السمة الغالبة لوضعية الأواني الفخارية ( السلطانيات والجرار ) وقوعها  عند منطقة رأس المتوفي.

 المربع (ب 5)

 قُسم الي 21 20 X متر ( شمال- جنوب, شرق- غرب) ويقع الي الناحية الغربية من  منطقة (الكوم ). وهى مقبرة  بها إنتشار كثيف لكسارات الفخار والأدوات الحجرية   . كما  اظهر التنقيب عن بقايا هياكل آدمية وآثار للرماد علي طبقات مختلفة. والي الشمال منها  , وجدت هياكل عظمية على السطح , بعضها مصحوبا بأواني فخارية. وقد تم حفر خندق اختباري بالركن الجنوبي الشرقي أظهر عددا من الهياكل الأخري التى  لم تكن مصحوبة بأية  أدوات, وعند عمق 20سم وجد هيكل عظمى  لأنثي ملفوفٌ عليها  عدد كبير من الخرز المصنوع من الحجر عند منطقة الحوض ( الرحط ).

 إضافة لذلك وجدت آثار لقاعدة عمود من الخشب ( إستيطان ) بالقرب من آثار الرماد والحريق.  السمة الغالبة لموقع ( العزازة ) تفرده  علي مستوي اللُقي الأثرية ويعد نموذجاً للمواقع الكثيرة والغنية, و يمثل  فى شكله مستوطنة  مكتملة لمجتمعات قديمة غير مستقرة بمنطقة اعلي النيل الازرق. وقد استمرت طبقات الموقع لعمق مترين شملت حقبة ثقافية مختلفة. هذا وقد تم اخذ عينات من التربة , الفحم, الرماد والعظام لاجراء مزيد من الدراسات والفحوص المعملية الدقيقة لمعرفة تاريخ الموقع.

موقع رقم 28 ( الطرايا الراكوبة ):وجدت مدافن تعرضت للدمار وجدت أجزاء لهيكل عظمي راقداً من الجنوب للشمال باتجاه الغرب  ويقع بمنتصف الموقع ومعه بعض أدوات الزينة.

موقع رقم 29 ( الطرايا الراكوبة ):

        هو عبارة عن تل مرتفع بالقرب من النيل الازرق تم اكتشافه  صُدفةً من قِبل الأهالي ووجد  فيه عدد 2 هيكل عظمي  مستلقية باتجاه شرق – غرب  .  كان الهيكل الأول مهشماً تماماً , فيما  عثر على  الجزء الأعلي  فقط للهيكل الثانى وكان موضع الرأس متجهاً إلى الناحية الغربية  .كما وجدت عظام حيوانية بالقرب من المقبرة.

موقع رقم  39 فامكا ( ام درفا ):

هي عبارة عن قلعة تركية علي أعلي قمة للجبل  ,عند منحني النيل  ووجدت داخلها عدد 7 أبراج للمراقبة ومباني مستطيلة ومربعة  . وعلي  سطحها  عُثر علي الكثير من كسارات الفخار والأدوات الحجرية ( حجارة الرحي) باحجام مختلفة.

 تركزت الحفريات في مواقع مختلفة داخل القلعة منها المستطيل ( 16.60 6.4 X متر الذي يقع علي الجزء الشرقي علي بعد 5 أمتار من الحائط  الشرقي, بإرتفاع 1.50 سم من السطح وبه عدد 2مدخل قبالة النيل. هنالك مبني آخر خارج الحوش مستطيل 40 90 X سم بارتفاع 1.40سم.

كذلك تمت نظافة أحد الأبراج الذي يبلغ  قطره 6 أمتار  ارتفاعه 50 سم ويقع الي الشمال الشرقي من القلعة مُطلاً علي النيل. ظهر المدخل الرئيسي للقلعة علي الحائط الشمالي . واتضح بان القلعة قد بنُيت من الحجر والطوب الاحمر. من اهم المكتشفات في القلعة اضافة الي كسارة الفخار والادوات الحجرية  ,( غليون )  مصنوع من الطين المحروق, إضافة الى عدد من المصنوعات المعدنية ذات الطابع العسكري. القلعة تقع  أعلى كثيرا من  مستوى البحيرة .

الموقع رقم 40 فامكا ( ام درفا ):

        يقع الي الشمال من الموقع رقم 39 علي  بعُد اقدام من جبل فامكا. وجدت فيه عدد من المباني شبه الدائرية قطرها يتراوح قطرها  مابين 5-7 أمتار. مغطاة بكسارة وعدد من الفخار والادوات الحجرية.

الموقع رقم  42 ود الماحي :

        به عدد 7 اشكال دائرية من الحجر بقطر 4 امتار,  والتى أعُتقِد أنها لربما تكون قاعدة لمباني من الخشب خاصة بالسكن. ووجد بالقرب منها كسارة لفخار مزخرف, اضافة الي اجزاء من جَرة مكتملة مع حجر رحي  , مما أوضح  بان طبيعة الموقع  كانت (استيطانية ).

الحفريات الضفة الغربية :

تمت دراسة 8 مواقع خلال هذه الفترة. منها حفريات مكثفة واخري اختبارية على النحو الاتى :  

موقع 20( وادي ابو زغلي )  

        يقع علي الضفة اليمني للنيل الازرق علي بعد 18كلم للشرق من المدينة السكنية

بالروصيرص والي الشمال الشرقي من جبل مابا. حيث نجد طبيعة الموقع ذو التربة الطينية تنتشر على سطحه العديد من الاكوام الحجرية عليها ادوات طحن حجرية وكسارة فخار. تم تخطيط الموقع الي 4 مربعات 20 20 X متر ( أ,ب,ج,د).

المربع  ( أ ) :وجدت بعض الظواهر علي السطح منها اكوام شبه دائرية من الحجارة, تمت متابعتها حتي عمق 20 سم واتضح انها   سطحية بينما وجد  ان طبيعة الموقع  كانت استيطانية وليست مقابر.

المربع  ( ب ) :20 20 X متر قسمت الي مربعات داخلية تم حفر جزء منها ووجد ان طبيعة التربة طينية سوداء مخططة بالحشائش ،وجدت به ادوات حجرية وكسارة للفخار موجودة علي السطح مع   نماذج لادوات الزينة ورأس سهم  مصنوع من الحديد . كما وجدت  الي جهة  الشرق  بعض النماذج لعظام حيوانية وخرز مصنوع من بيض النعام والطين المحروق.

المربع  ( ج ) :20 20 X متر يقع الي الناحية الشرقية من المربعات ( أ,ب ) وجدت فيه كسارة فخار وادوات حجرية اضافة لادوات  زينة مصنوعة  من الخرز و قشر بيض النعام, اضافة الى هياكل عظمية حيوانية , ومواقع للرماد والنار. كما وجد بالجزء الشمالى الغربى  بقايا عظام ادمية لعدد 2 هيكل  ولم يوجد معها اي اثاث جنائزي.        

المربع  ( د ) : 20 X 20 متر الي الشرق من المربع ( ج) بحوالي 40 متراً وعلي  سطحه انتشرت العديد من  انواع الخرز المصنوع من قشر بيض النعام والحجر الملون من كسارة الفخار والادوات الحجرية التي تعود الي فترة العصر الحجري. و في الناحية الجنوبية الغربية من المربع     5  5 X متراً تم العثور على الادوات الحجرية والفخار .

اللُقي الاثرية المكتشفة :

(1) الفخار:  لوحظ ان اغلب انواع الفخار المكتشف بالموقع , عبارة كسارة فقط عدا اربعة قطع شبه مكتملة السلطانيات,  كما وجدت قطع كسارة مكسوة   بزخرفة على الفوهة مع اختلاف فى اللون, فيما مثلت هذه العينات من الفخار   اواني للطهي وحفظ الطعام وسلطانيات ودوكة. يعرف أن استخدام الدوكة كان هاما جدا في فترات العصور الوسطي. وجد كذلك فخار عليه عدد من ( النقط ) يرجع  تاريخه لفترة العصر الحجري الحديث خصوصا بالمربع ( د ).

(2)  الادوات الحجرية: وجد تمركز للادوات الحجرية المختلفة بالموقع مثل المدقاق, ادوات الطحن, الخرز, ادوات حجرية صغيرة مستخدمة في القطع.

 (3)  ادوات الزينة: اهم ادوات الزينة التي عُثر عليها كانت: الخرز المصنوع من مواد مختلفة   قشر بيض النعام, الحجر, الفخار, الاقشاني.

(4)  المواد المعدنية: وجد بالقرب من سطح الموقع, راس لحربة مصنوعة من الحديد وابرة حديدية.

 (5)  الصدف: وجدت اشكال مختلفة من الاصداف ( الليموكلاريا ) والتي اشار السيد اركل (عالم آثار ) بانها تحتاج الي متوسط امطار ليس باقل من 400 ملم ونباتات كثيفة للتغذية مما يوضح  ان المنطقة شهدت تغيرا كبيرا   بالمناخ خلال فترات الاستيطان بالموقع.

 (6)  العظام الحيوانية عثر بطبقات الموقع المختلفة, علي نماذج مختلفة لفقرات حيوانية بعضعا قد تعرض للحرق, والعثور على    (سنارات) مصنوعة من عظام الحيوانات, أسُتخدمت فى صيد الاسماك وصناعة الفخار. من خلال التصنيف التأريخى  لهذه اللقُي الاثرية إضح  أن  الموقع تم استخدامه لفترات مختلفة امتدت من العصر الحجري الحديث وحتي فترة الوسطية .

الموقع الجغرافي

إتصل بنا

وحدة تنفيذ السدود

صندوق البريد 12843

الهاتف +249-183232175

فاكس +249-183232175

البريد الإلكتروني info@diu.gov.sd